الرئيسيةشروحاتشاهد فيديو ذبح قتل البنت الهندية اللي قالب السوشيال ميديا
شروحات

شاهد فيديو ذبح قتل البنت الهندية اللي قالب السوشيال ميديا

شاهد فيديو قتل ذبح فتاة في كولومبيا

حقق فيديو يتضمن مشاهد ذبح فتاة ضجة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي وذلك تحت وسم فيديو ذبح قتل البنت الهندية، وقد أثار هذا الفيديو موجة من الذعر بين النشطاء بسبب مشاهد العنف والقتل الظاهرة في الفيديو.

فيديو ذبح قتل البنت الهندية

كشفت الشرطة الكولومبية عن عثورها على جثة تعود لفتاة لاتزال 17 عاماً وبعد التحقيق تعرفت الشرطة على هويتها ماريا كاميلا فيلالبا إسبتيا، وذلك في 3 سبتمبر في مقاطعة “كاتري أنتيوكيا” في كولومبيا.

وفي تفاصيل جريمة القتل العلنية، فقد راحت ماريا كاميلا ضحية قتل بشعة وتم العثور عليها جثة هامدة بالقرب من نهر نيتشي وذلك بعد أن تم قتلها على البث المباشر عبر موقع الفيس بوك، مما أثار ضجة واسعة في كل العامل.

تفاصيل قتل الفتاة ماريا كاميلا

نشرت صحيفة infomercado بعض التفاصيل بخصوص هذه الجريمة، والتي تعود إلى أن والد الفتاة ماريا تربطه علاقة ما بمجموعة إجرامية كولومبية ” مافيا خطيرة” ويبدو أن هناك خلاف ما قد وقع بينهم، بحسب ما نشر أنه بسبب استدانته مبلغ مالي بموعد محدد لاسترجاعه.

ولكن الأب لم يقم بإعادة المبلغ المالي ولذلك فقد قررت المافيا الخطيرة الانتقام من والد ماريا وهددته بقتلها، ولكنه قام بتهريبها ومع ذلك فقد وصلت العصابة إليها، وقاموا بقتل الفتاة ذات 17 عاماً بوجه بارد.

وتابعت الصحيفة بعض ردود الأفعال للكثير من النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن عدم استيعابهم لهذا الفيديو الوحشي وغير الإنسان وطريقة القتل المدمرة للنفسية والمثيرة للاشمئزاز.

ويظهر عبر الفيديو قيام المجموعة بطلب لإزالة وتقطيع أعضاء هذه الفتاة، وقد أثار هذا المقطع غضب الجماهير بسبب عدم خضوعه للرقابة ونشره وعدم توصل الشرطة بالوقت المناسب للمجرمين.

شاهد فيديو ذبح قتل البنت الهندية

أما حول الفيديو فقد تم إزالته من كافة المواقع ومحركات البحث وتم حذفه عن اليوتيوب وذلك بسبب وجود مشاهد غير إنسانية لا يمكن لأي شخص استيعابها، هناك بعض المقاطع التي تم تشويشها وتغطية جزء منها ومع ذلك لا يمكن للشخص العاقل أن يكمل مشاهدة هذا الفيديو وهو يعلم أن هناك فتاة خضعت للتعذيب الوحشي بهذه الطريقة.

شاهد الفيديو  الاصلى فى الرابط اسفل الفيديو

رابط التحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

x